السبت 21 ابريل 2018  

 مقتطفات اخبارية

بحث المشاركون في ورشات العمل المختلفة التي تم تنظميمها في إطار فعاليات القمة الثانية المغاربية للقادة الشباب الذي تحتضنه مدينة العيون من 22 الى 25 دجنبر الجاري دور الشباب في تعزيز الاندماج والوحدة المغاربيين ، وتطويرالتنمية المستدامة في أفريقيا.

وأكد ممثلو الوفود المغاربية المشاركة في هذا اللقاء الذي تنظمه شبيبة الساقية الحمراء – ووادي الذهب، تحت شعار “الشباب المغاربي … قوة لأفريقيا”، على التزامهم بمواصلة العمل من أجل بناء مغرب عربي يلبي تطلعات الشعوب وطموحها للعيش معا في فضاء مفتوح ومزدهر.

وركز المشاركون خلال اليومين الاولين من هذه القمة على مناقشة مجموعة من المواضيع تمحورت حول “الدعوة إلى وحدة مغاربية”، و”الدعوة إلى  الحفاظ على البيئة في الفضاء المغاربي”، و” الاندماج المغاربي قوة لأفريقيا “، و” السياسات العامة للشباب “.

واكد حسن لعميري، عضو مجلس النواب التونسي، على اهمية هذا الاجتماع كونه يجمع بين قادة الشباب في البلدان المغاربية الذين سيحملون المشعل لتحقيق الحلم الذي طال انتظاره لبناء اتحاد المغرب العربي.

وقال في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء ، ” إن هذه القمة التي تتسم بالحوار البناء، والنقاش المثمر حول مختلف القضايا الهامة، تؤسس لروابط  الاخوة والتواصل والتعاون بين شباب دول المغرب العربي.”

ومن جهته أكد نور البعراسي عضو الوفد الليبي، على أهمية هذا الحدث في توطيد العلاقات بين شباب دول المغرب العربي، مشيرا إلى أن هذه القمة تشكل فضاء للنقاش والتفكير في دور الشباب في بناء مستقبل المغرب العربي، وتنمية القارة الإفريقية .

وأعرب عن ارتياحه لتنظيم هذا الاجتماع الذي يشكل محطة مثالية للتشاور والاتصال، وتبادل الخبرات، مما يسمح للجميع للتعبير بحرية حول قضايا التنمية المستدامة، وتعزيز قيم السلام والتسامح والانفتاح، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بحماية البيئة، ومكافحة الهجرة غير الشرعية، والتطرف.

من جانبه أكد محمد صلاح الدين مديون عضو الوفد الجزائري، أن هذا الحدث يجمع الشباب المغاربي الذين يؤمنون بوحدة المغرب العربي من خلال الحوار والاتصال، على أمل أن يؤدي هذا الاجتماع إلى مقترحات وحلول للمشاكل المختلفة التي يواجهها الشباب.

وموازة مع ورشات العمل، زار المشاركون في هذه القمة امس السبت مجموعة من المشاريع التنموية التي تعرفها مدينة العيون، ووقفوا على دينامية التنمية المستدامة التي يعرفها هذا الجرء من المملكة.

- خبر يهم ملف الصحراء الغربية/ كوركاس-

 

   


  
 
 

 
استقبال  |  تاريخ الصحراء  |  الجغرافية  |  التراث الحساني  |  الشؤون الاجتماعية  |  الاقتصاد  |  التجهيز المؤسسات  |  اتصـال
 
  المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2018 © جميع الحقوق محفوظة