السبت 18 نونبر 2017  

 مقتطفات اخبارية

قالت صحيفة (ذا تايمز أوف إنديا) الهندية إن المغرب أوفى بوعوده في مجال الحكامة الجيدة والديمقراطية في جهة الصحراء، موضحة بأن “تسوية المشاكل المحلية لا يتم بالضرورة عبر المطالبة بالانفصال، بل الحل يكمن في تعزيز الحكامة الجيدة والممارسة الديمقراطية، وهو ما حافظ عليه المغرب في علاقته تجاه أقاليمه الصحراوية”.

واعتبرت الصحيفة الهندية في مقال نشرته على موقعها الإلكتروني مساء يوم الاثنين الماضي، أن “المغرب بذل ولا يزال يبذل الكثير من أجل تقدم ورفاهية الصحراء التي ارتبطت على الدوام بعلاقات البيعة مع المملكة” .

 وشددت على أن “النزعة الانفصالية أصبحت اليوم أداة عملية لدى مجموعة سياسية محلية تعمل على استغلالها من أجل تركيز السلطة في أيديها”، مشيرة إلى أن “الانفصاليين، الذين هم في الأساس نخب داخل مجتمعاتهم، ما زالوا يلعبون بورقة تقرير المصير ليستمروا هم وأسرهم في الاستفادة من هذا الوضع”.

 وأشار المقال إلى أنه خلال الانتخابات المحلية والجهوية التي جرت بالمغرب في شتنبر 2015، بحضور 4000 مراقب وطني ودولي، سجلت الأقاليم الجنوبية نسبة مشاركة بلغت 80 في المائة ومرت في أجواء عادية، وهذا ما أكدته كل من هيئة “المينورسو” والأمين العام للأمم المتحدة آنذاك بان كي مون.

 واعتبر المقال أن هذه الاستحقاقات تندرج في إطار دعم مسلسل الجهوية بالمغرب، بمقتضى دستور 2011 الذي يسعى إلى تفويض المزيد من الصلاحيات وتحسين الحكامة المحلية.

 - خبر يهم ملف الصحراء الغربية / كوركاس -

 

   


  
 
 

 
استقبال  |  تاريخ الصحراء  |  الجغرافية  |  التراث الحساني  |  الشؤون الاجتماعية  |  الاقتصاد  |  التجهيز المؤسسات  |  اتصـال
 
  المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2017 © جميع الحقوق محفوظة