الخميس 23 ماي 2024  

 مقال

أكد الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني, الذي ينتمي إليه رئيس الحكومة خوسي لويس رودريغيث ثاباتيرو, يوم الأحد أن مشروع الحكم الذاتي الذي يقترحه المغرب يمكن أن يشكل حلا لقضية الصحراء, داعيا  البوليساريو إلى "بذل مجهود" بعد الجهود التي قام بها المغرب لإيجاد حل لهذا "النزاع السياسي".

وذكرت إيلينا فالنسيانو سكرتيرة العلاقات الدولية بالحزب الاشتراكي العمالي الإسباني في حديث لوكالة (أوروبا بريس) عشية تقديم المغرب لمبادرته حول الصحراء "بالنسبة لنا, نحن الذين نعرف جيدا مسلسل إرساء الحكم الذاتي, فإن حكما ذاتيا كاملا (بالصحراء) يمكن أن يشكل الحل, باتفاق مع الصحراويين".

وأعلنت السيدة فالنسيانو عن قيام وفد من الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني قريبا بزيارة لمخيمات تندوف بالجزائر, تحت رئاسة سكرتير حركات الشباب بيدرو ثيرولو, لمحاولة التطرق مع  البوليساريو لمقتضيات اتفاق محتمل مع المغرب.

وأبرزت أنه في الوقت الراهن, يحتفظ (البوليساريو) "بموقف جد منغلق إزاء المقترح المغربي" بمنح حكم ذاتي للصحراء, غير أن هذا الموقف, تضيف المسؤولة الاشتراكية, "ليس هو نفسه في الداخل كما في الخارج".

وأضافت المسؤولة الحزبية أن الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني " يريد أن يوضح للبوليساريو أن هذا النزاع هو نزاع سياسي عمر طويلا ومن البديهي إيجاد وسائل جديدة للتفاوض", مؤكدة أن حزبها " يلاحظ الجهود" التي يبذلها المغرب من أجل " التقدم نحو حل".

وقالت إنه "خلال المحادثات بشأن مخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب, فإننا نلاحظ انفتاحا كبيرا من أجل الانصات إلى الأطراف".

وفي رد على سؤال حول المغزى الدقيق لتصريحات الحكومة الإسبانية حين تحدثت عن الدفاع عن حق تقرير المصير ( حكم ذاتي أو استقلال؟), أكدت السيدة فالنسيانو أن حكومة مدريد لا تدافع عن " صيغة ملموسة" ولكن عن " اتفاق بين الأطراف".

ونفت الاتهامات في حق إسبانيا بتبني "لهجة مزدوجة", حين دافع رئيس الحكومة رودريغيث ثاباتيرو بالرباط عن مشروع الحكم الذاتي ك " قناة للحوار" بين الاطراف في إطار منظمة الأمم المتحدة فيما رفض العاهل الإسباني أسبوعا بعد ذلك أي مقترح أحادي الجانب.

وخلصت السيدة فالنسيانو إلى القول إن إسبانيا " ساهمت, إلى جانب فاعلين آخرين, وخاصة الأمم المتحدة, في جعل المقترح المغربي أكثر انفتاحا".

  المصدر: أوروبا بريس

 

   


  
 
 

 
استقبال  |  تاريخ الصحراء  |  الجغرافية  |  التراث الحساني  |  الشؤون الاجتماعية  |  الاقتصاد  |  التجهيز المؤسسات  |  اتصـال
 
  المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024 © جميع الحقوق محفوظة