السبت 22 يونيو 2024  

 مقال

سلم المندوب الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة السيد المصطفى ساهل  يوم الأربعاء إلى الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون، نص "المبادرة المغربية بشأن التفاوض لتخويل منطقة الصحراء حكما ذاتيا".


وصرح السيد ساهل للصحافة عقب لقائه مع السيد بان كي مون أن "هذه المبادرة تمثل استجابة من المغرب لرغبة المجموعة الدولية، وكذا للنداءات المتعددة لمجلس الأمن، والأمين العام ومبعوثه الشخصي، من أجل وضع حد للمأزق الحالي والتوصل الى حل سياسي نهائي للنزاع حول الصحراء المغربية".

وأضاف أن هذه المبادرة، التي جاءت ثمرة مسلسل واسع من الاستشارات الديموقراطية، على الصعيدين المحلي والوطني، بمساهمة الاحزاب السياسية، مبادرة "مجددة، ومسؤولة ومنفتحة".

وأكد من جهة أخرى أن هذه المبادرة "من حيث محتواها وغايتها، تهدف الى تمكين جميع الصحراويين من تدبير شؤونهم بشكل ديموقراطي، في ظل احترام السيادة والوحدة الترابية للمملكة".

وأضاف الديبلوماسي أن المبادرة المغربية التي تم إغناؤها عبر المشاورات التي جرت على المستوى الدولي، "تستند إلى معايير معترف بها دوليا في مجال الحكم الذاتي، في احترام للشرعية الدولية وعلى أساس توافقات مطابقة لأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة".

وقال السيد ساهل إن "المبادرة المغربية تقوم على منهجية منفتحة وجدية وبناءة.

وتشكل فرصة فريدة من شأنها، بفضل انخراط الجميع، أن تشجيع، عبر التفاوض، على إيجاد حل نهائي للنزاع حول الصحراء".

وأبرز أن المغرب يعتبر أن هذه المبادرة تمنح "فرصة للسلام وآفاق واعدة من أجل مستقبل أفضل، يرتكز على الاستقرار والأمن والديمقراطية والازدهار لمجموع بلدان المغرب العربي"، مؤكدا أن المملكة تعتبر أن "الدينامية التي خلقتها هذه المبادرة تعطي فرصة تاريخية لتسوية نهائية لهذا النزاع الذي طال أمده".

  المصدر :و م ع
 

 

 

   


  
 
 

 
استقبال  |  تاريخ الصحراء  |  الجغرافية  |  التراث الحساني  |  الشؤون الاجتماعية  |  الاقتصاد  |  التجهيز المؤسسات  |  اتصـال
 
  المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024 © جميع الحقوق محفوظة