الخميس 23 ماي 2024  

 مقال

واشنطن - أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم أمس الأحد، أن الموقف "الواضح والثابت" للولايات المتحدة إزاء قضية الصحراء المغربية لم يتغير، مجددة دعم واشنطن للمخطط المغربي للحكم الذاتي باعتباره "جادا وذا مصداقية وواقعيا".



وأوضحت وزارة الخارجية الأمريكية في بلاغ تم تعميمه عشية زيارة نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون شمال إفريقيا، جوشوا هاريس إلى المغرب (17 و18 دجنبر)، أن المسؤول الأمريكي "سيجدد التأكيد"، خلال مباحثاته بالرباط، "على أنه ليس هناك أي تغيير بشأن الموقف الواضح والثابت للولايات المتحدة".

ويأتي تجديد هذا التأكيد على ثبات موقف واشنطن ليدحض بشكل قاطع ادعاءات بعض وسائل الإعلام الجزائرية التي ألمحت إلى تغيير مزعوم في موقف الولايات المتحدة بشأن قضية الصحراء، وذلك عقب الزيارة الأخيرة التي قام بها الدبلوماسي الأمريكي إلى الجزائر.

وأضاف البلاغ أن "الولايات المتحدة تدعم بشكل تام المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، دي ميستورا، في تيسير عملية المفاوضات الرامية إلى التوصل إلى حل عادل ودائم ومقبول لدى الأطراف" للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وبعد التذكير بأن الولايات المتحدة "ترى ضرورة التوصل، دون مزيد من التأخير، إلى حل سياسي متفاوض بشأنه"، أوضح البلاغ أن "نتيجة المفاوضات التي تجري تحت رعاية الأمم المتحدة -المتفق عليها من قبل الأطراف والتي تعكس التزامها بجهود الأمم المتحدة بروح من الواقعية والتوافق- ستشكل الحل النهائي لهذه القضية".

ويضيف البلاغ في هذا السياق بأن الولايات المتحدة "تجدد التأكيد على اعتبار المقترح المغربي للحكم الذاتي جادا وذا مصداقية وواقعيا".

وخلص البلاغ إلى أن زيارة نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون شمال إفريقيا إلى الرباط ستركز أيضا على "تعزيز الشراكة بين الولايات المتحدة والمغرب وعدد من الأولويات في مجال الأمن الإقليمي".

- خبر يهم ملف الصحراء الغربية / كوركاس-

 

   


  
 
 

 
استقبال  |  تاريخ الصحراء  |  الجغرافية  |  التراث الحساني  |  الشؤون الاجتماعية  |  الاقتصاد  |  التجهيز المؤسسات  |  اتصـال
 
  المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024 © جميع الحقوق محفوظة