السبت 13 يوليوز 2024  

 مقال

اعتبر العديد من المسؤولين والفاعلين المحليين أن مشاركة الوفود الممثلة للصحراء خلال أسبوع المغرب المنظم أخيرا في لاس بالماس كانت مشاركة متميزة، وأتاحت إبراز غنى وتنوع  الاجتماعية والاقتصادية وإمكانات الاستثمار في المنطقة.


وأشار السيد حسنا ماء العينين، مدير المركز الجهوي للاستثمار في العيون في تقرير تم تعميمه الخميس الماضي إلى أن " مشاركة الأقاليم الجنوبية في هذه التظاهرة كان فرصة للاطلاع على الجهود التي تبذلها الدولة في سبيل تجهيز الأقاليم الجنوبية بكافة البنيات التحتية الضرورية للتنمية السوسيو اقتصادية".


 وأضاف السيد حسنا في تقريره المتعلق بأنشطة المركز الجهوي للاستثمار بالعيون خلال تظاهرة أسبوع  المغرب في لاس بالماس بأن " الصدى والتأثير اللذين خلفتهما مشاركة ولاية العيون- بوجدور- الساقية الحمراء  كانت إيجابية جدا"، مذكرا بأن "  سلطات جزر الكناري رحبت بحرارة بهذه المشاركة".


 وسجل القرار أنه " خلال حفل الاختتام حظيت مشاركة منطقة العيون-بوجدور- الساقية الحمراء بتكريم خاص، وذلك أمام جمهور عريض، كان ضمنه قناصل من عدة دول ورجال أعمال إسبان والعديد من الفاعلين في حقل المجتمع المدني في جزر الكناري".


 كما تجدر الإشارة إلى أن تنظيم  هذا الأسبوع  أتاح الاتصال بالكثير من المستثمرين الكناريين والوطنيين، وإطلاعهم على التسهيلات المتوفرة لفائدة مستثمري المنطقة.


 وطرح مدير المركز الجهوي في هذا التقرير مشاركة المرأة الصحراوية المقاولة، مشيرا إلى أنه خلال هذه التظاهرة  تم عرض  مختلف  الإمكانات المتاحة للمرأة في المنطقة من أجل انخراطها في التنمية الاجتماعية والاقتصادية  المحلية والاستثمار في قطاع إنشاء المقاولات المتوسطة والصغيرة.

  كما نوه التقرير  ب " التمثيلية الجيدة  للصناعة التقليدية المحلية" حيث عرض حرفيو المنطقة منتجاتهم  الغنية والمتنوعة طيلة الأسبوع.

المصدر: و م ع

 

   


  
 
 

 
استقبال  |  تاريخ الصحراء  |  الجغرافية  |  التراث الحساني  |  الشؤون الاجتماعية  |  الاقتصاد  |  التجهيز المؤسسات  |  اتصـال
 
  المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2024 © جميع الحقوق محفوظة