السبت 18 نونبر 2017  
بحث
  
Photothèque Sahara
Musique ElHaule
carte
carte

 

 تصفية الاستعمار

حينما دقت ساعة رحيل الاستعمار، استرد المغرب استقلاله وسيادته وانتهى استعمار القوتين الفرنسية والإسبانية بطريقتين مختلفتين.

فبالنسبة لفرنسا، استرد المغرب أراضيه التي كانت تحت حمايتها في 1956 مرة واحدة. أما بالنسبة لإسبانيا، فقد كانت الطريقة مختلفة، نظرا لأن الأراضي التي كانت تحت حمايتها  كانت متفرقة بين الشمال والمركز والجنوب. وقد تم استرجاعها على مراحل متتالية : الشمال في 1956، طنجة في أبريل 1956، طانطان وطرفاية في 1958، سيدي إفني في 1969، والصحراء في 1975. وقد استرد المغرب هذا الجزء الأخير من ترابه على إثر المسيرة الخضراء المظفرة والتي مثلت تلاحم العرش العلوي بسكان الصحراء والشعب المغربي قاطبة.

ويمكننا أن نقول بأن رحيل الاستعمال عن المغرب تطلب وقتا طويلا وكان صعبا، لكنه تم دائما من خلال عملية سلمية نهجت الحوار والتفاوض مع جارتنا وصديقتنا إسبانيا.

يمكننا أن نؤكد بما لا يترك مجالا للخطأ بأن المغرب قد وضع حدا لكل الإكراهات الترابية التي فرضتها عليه اتفاقية الحماية. فلقد انتهى عهد الاستعمار بطريقة لا رجعة فيها.

في ما يلي خرائط المملكة المغربية عبر مراحل تصفية الاستعمار.

خريطة المملكة المغربية سنة 1956 - المرحلة الأولى لتصفية الاستعمار :

خريطة المملكة المغربية سنة 1958 بعد استرجاع طرفاية و طانطان - المرحلة الثانية لتصفية الاستعمار :


خريطة المملكة المغربية سنة 1969 بعد استرجاع سيدي إفني - المرحلة الثالتة لتصفية الاستعمار :


خريطة المملكة المغربية سنة 1975 بعد استرجاع الصحراء الغربية - المرحلة الأخيرة لتصفية الاستعمار :



  



1. ما رأيك في مشروع الحكم الذاتي للأقاليم الصحراوية المقترح من طرف المملكة المغربية ؟


تصويت  انظر النتائج
 
 
 

 
استقبال  |  تاريخ الصحراء  |  الجغرافية  |  التراث الحساني  |  الشؤون الاجتماعية  |  الاقتصاد  |  التجهيز المؤسسات  |  اتصـال
 
  المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2017 © جميع الحقوق محفوظة