الاربعاء 22 نونبر 2017  
بحث
  
Photothèque Sahara
Musique ElHaule
carte
carte

 

 الصناعة

باستثناء العيون وضواحيها التي تتوفر على منطقة صناعية، فان باقي الأقاليم الصحراوية  تعتبر أقل تصنيعا.ويعزى التفوق الصناعي لمدينة العيون الى البنية التحتية لميناء المرسى الذي جهز بمنطقة صناعية تبلغ 200 هكتار أسست سنة 1987 ذات ارتباط كبير بأنشطة الصيد والتصدير. كما أن هذا التطور الصناعي هو ثمرة تشجيع السلطات المركزية والمحلية والمصالح المختصة حيث سيتم تجهيز هذه المنطقة بشكل أفضل في إطار شراكة بين بلدية المرسى و وزارة التجارة و الصناعة .

و في إطار سياسة التشجيع على الاستثمار أدى دعم الدولة إلى خلق 30 وحدة صناعية، تمثل عينة هامة لوحدات تجميد السمك والرخويات وصناعات الثلج، والمعلبات ووحدات دقيق وزيوت السمك.

 إن مدينة –المرسى– تضم أكثر من 10 وحدات صناعية كبرى، موجهة في اغلبها لصناعة دقيق وزيوت السمك. ولقد أثبت هذه المراكز دورها باعتباره قطبا اقتصاديا جاذبا للاستثمارات الصناعية للولاية والجهة، حيث يتمركز به جل الوحدات الصناعية المرتبطة بتحويل منتوجات الصيد، وبتصدير الفوسفاط والرمل، وكذا مستودعات المنتوجات النفطية.

كما  تم تأسيس وحدة خاصة بالمقاولين الشباب تبلغ مساحتها هكتارين و تتوفر على 62 محل و ذلك في اطار التشجيع على المبادرة الخاصة .

و باستثناء بعض الوحدات الصناعية التحويلية لمنتوجات الصيد أو أنشطة التخزين (الرمل، الفوسفاط، الرمل) فان الأقاليم الصحراوية بعيدة عن أن تكون منطقة صناعية بامتياز. وذلك لغياب فروع صناعية أخرى، مثل الصناعة المعدنية والكميائية، وشبه كيميائية والميكانيك والنسيج....  

على مستوى التشغيل، يضم القطاع الصناعي عددا متوسطا من العاملين ، متمركزين بصفة عامة في مدينة العيون.ويعتبر هذا العدد ضئيلا، بالمقارنة مع عدد مناصب الشغل بالقطاع. 



    



1. ما رأيك في مشروع الحكم الذاتي للأقاليم الصحراوية المقترح من طرف المملكة المغربية ؟


تصويت  انظر النتائج
 
 
 

 
استقبال  |  تاريخ الصحراء  |  الجغرافية  |  التراث الحساني  |  الشؤون الاجتماعية  |  الاقتصاد  |  التجهيز المؤسسات  |  اتصـال
 
  المجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية 2017 © جميع الحقوق محفوظة